Monday, October 8, 2007

عينك عينك

الزمان: صباح يوم الخميس 4/10/2007
المكان: أمام منزل الراوي
الشخوص: والد الراوي، امرأة غريبة
الاحداث:
تطرق المرأة الغريبة باب منزل الراوي، ثم يخرج والد الراوي بعد عدّة طرقات ويدور الحوار التالي:
- مرحبا...
-- أهلين!!!
- أنا من لجنة مؤازرة لأحد المرشحين للإنتخابات النيابية
-- أهلا وسهلا
- كم شخص بصحّلّو ينتخب عندكو؟
-- خمسة
- بنعطيكو خمسين دينار اذا بتنتخبو مرشحنا...
-- !!!
- بتحب نسجّلكو معنا؟
-- بس انتو مع أي مرشّح؟
- إذا كنتو مسجّلين في الدائرة التانية انتخبو فلان الفلاني، أما إذا كنتو في الدائرة الرابعة انتخبو علّان العلّاني...
-- !!! لا والله ما النا مصلحة (والكلام هنا ليس حرفي، لأن الراوي كان قد نسي النص الأصلي)
- ليش انتو مع مين؟
-- مش مع حدا

5 comments:

onzlo said...

I would tell her to titfadal and have a cup of tea until the police arrive. (not that the police will do anything about it probably).

Maskhara

ДншдЬ said...

you've said it, you can't be sure that the police would do anything.

7aki Fadi said...

Hey Ahmad, wain ghates?

hamza said...

هلا وغلا رفيق
احمد
عادي خي احمد من طبيعي جداً
تشاهد تلك المواقف وتسمع تلك الرويات
شيئ طبيعي مهو الى بصير ان رجل االاعمال الى معاه مصاري مش عارف وين يودهم وزيفات على معتدو بروح ينزل حالو على الانتخابات صرف مليون مش فارقه عندو
فلا تستغرب وعيش وتشوف كثير

ДншдЬ said...

7aki: sorry for being extra late to reply, but I wasn't even checking my comments, and thank for asking (read my latest post).

hamza: sorry too, allah be3een...